صنع في ألمانيا: الفن والموسيقى والقيم الإنسانية كنهج للتعليم بالقاهرة

نعتمد على استخدام الموسيقى والفن في العملية التعليمية كأساس تربوي لنا بمرحلتي رياض الأطفال والتعليم الأساسي وذلك بأوروبا وألمانيا ولا سيما مدارس ران بالقاهرة، ولا شك أننا سنستمر بتطبيق المفهوم المجرب "صنع في ألمانيا" كنهج للتعليم في باقي مدارسنا. إن تطبيق معايير التعليم الألمانية الخاصة بولاية براندنبورغ في عملية التدريس بالمرحلتين الأساسية والثانوية لهو خير دليل وضمان على نجاحنا. علاوة على ذلك فإننا نتمتع بخبرة تتجاوز العشرين عاماً بمجال بناء وإدارة مدارس التعليم العام والتعليم المهني في مصر هذا بالإضافة إلى حصولنا على اعتماد جودة التعليم.

إن اتصالنا الوثيق بمدينة لايبزج مركز العلم والثقافة وشراكتنا مع مدرسة شتيفت نويتسليه للمرحلة الثانوية وتعاوننا الدائم مع معهد جوته مجرد ثلاثة نماذج توضح الارتباط الوثيق بين مصر وألمانيا في هذا السياق. إن هدفنا الأسمى على طريق التعليم هو إتاحة الفرصة لتلاميذنا للحصول على شهادة دولية للثانوية العامة الألمانية وذلك بدءاً من عام 2017. ويسعدنا قبل كل شيء أن مدرسة الموسيقى بالقاهرة تعمل معنا لإكمال وتحقيق هذا الهدف.

ماذا يميز مدارس ران عن غيرها؟

-      نرغب بالحفاظ على استقلاليتنا وعدم تأثرنا بالعوامل الخارجية ومن أجل هذا فإننا نعتمد على المصاريف الدراسية   فقط كمصدر للتمويل بالإضافة إلى الدعم المالي الذي نحصل عليه من قبل المؤسسة الأوروبية للتعليم والثقافة.

 

-     يتم اختبار جودة التعليم لدى مدارس ران بشكل دوري من قبل مؤسسة اعتماد مستقلة معتمدة من قبل مجلس الاعتماد الألماني.

 

-     لا ننشغل بالسياسة بل نهتم بالتواصل الثقافي ونرحب بجميع الأديان.

 

-      نؤمن بأن استخدام الفن والموسيقى في العملية التعليمية ينمي الإبداع والابتكار لدى تلاميذنا.

 

 

 

 

 

مدارس الريتاج ران بالقاهرة

انطلاقة سريعة في عاصمة مصر

نَشطَت مؤسسة ران التعليمية كهيئة استشارية في

شتى مسائل التعليم في مصر منذ سنوات عدة،

واستطاعت بناء سمعة طيبة في هذا المضمار.

ففي مطلع عام 2014م، طلب منَّا العديد من

الآباء افتتاح مدرسة جديدة بالقاهرة مع مطلع

العام الدراسي 2014/2015م؛ حيث يتم التعليم بها بقدر الإمكان وفقًا لمناهج التعليم الألماني، ويتلقَّى بها التلميذات والتلاميذ قيم التعليم كما هي بمدارس ألمانيا. وقد استجبنا لهذه الأمنية، ولكن مدرسة جديدة لا تتأسس في بضعة أشهر. كان لدينا الكثير من المساندين، ونخص بالشكر مدرسة الريتاج الدولية؛ حيث أتيح لنا افتتاح مدرستنا كفرع دراسي ألماني تحت اسمها.

ورغم أن الوقت إبان التأسيس لم يكن في صالحنا، استطعنا تهيئة الظروف لبداية انطلاق المدرسة بتاريخ 1 سبتمبر 2014م. ففي مايو/ أيار عام 2014م، أنشأنا مبنى المدرسة، المُكوَّن من أربعة طوابق على مساحة 2200م مربع، وهو مُخصَّص للتعليم المدرسي وأنشطته. ومع بداية العام الدراسي 2017/2018م، سوف يتم افتتاح مبنى المدرسة الثاني، مما يتيح استيعاب المراحل الدراسية من الأولى حتى الثانية عشرة، وافتتاح حضانة (في مرحلة ما قبل التعليم الأساسي) في المكان ذاته.

 

والآن أصبحت الألمانية العربية للاستشارات التعليمية ذ. م. م.، التي أسستها قبل سنوات عديدة مجموعتنا الاستثمارية بالقاهرة باسم مؤسسة ران التعليمية، تحمل بمقتضى قانون الشركات المصري اسم مدارس ران بالقاهرة، اتحاد مدارس ألمانية.